الدغاري يغوص في أعماق المفاهيمية الفوتوغرافية

استضافت جماعة ضوء وظل مساء الجمعة ١٠ أبريل ٢٠١٥ الفنان المتميز صالح الدغاري من مدينة نجران ليتحدث عن تجربته في المجال المفاهيمي في التصوير الفوتوغرافي. و قد استهل محاضرته بتعريف المفاهيمية بكونها تحويل فكرة إلى واقع ملموس، وبين أن من أهم أسباب ظهور هذا النوع من التصوير هو الشعور بالملل داخل الصورة التقليدية وأن الفكرة هي العنصر الأهم في قراءة الصورة.

و بالرغم من جدلية مصدر نشأة هذا الفن وزمانه، إلا أن الأب الروحي الحقيقي له هو الفنان مارسيل دوشامب الذي استطاع تعزيز بداياته وتحديد أبعاده. و استأنف الدغاري عرض نماذج من أعمال رواد هذا الفن مع شرحها من البعد المفاهيمي الذي قد يكون غامضاً لدى الكثير من الناس. وبين الفنان بعض خصائص التفكير المفاهيمي وتتضمن المرونة والقدرة على الإبداع و تطويع الذات والبحث الدائم عن الأفكار المتجددة وهي عملية تراكمية تبدأ بذات الفنان و تمتد لمخرجاته الفنية لتستقر في ذهن المتلقي كصدمة أو حل أو إثارة لمشكلة. ثم طُرِحَ خلال المحاضرة تساؤل حساس وهو متى يحكم على صورة بأنها مفاهيمية؟ و أردف مجيباً بوجوب حضور التأثير والجاذبية على الصورة و كسرها للمسار التقليدي و بضرورة ترابط عناصرها بشكل حدسي. كما استعرض الدغاري بعض النصائح التي تساهم بشكل كبير على قدرة الفنان على خلق صور مفاهيمية وأكد بشكل خاص على عنصر الجرأة على طرح الأعمال والاستعداد للمخاطرة بغض النظر عن ردود العامة وقام بعرض بعض الأعمال المتميزة لفنانين محليين ساهموا في تعزيز المجال المفاهيمي في الوسط الفني في المنطقة. وفي نهاية المحاضرة، استعرض الدغاري تجربته الخاصة منذ بداية عمله في هذا المجال حتى وصوله إلى مراحل متقدمة مكنته من الوصول إلى العالمية.

 

حسابات الفنان في المواقع الاجتماعية

Facebook | Instagram | Flickr

 

مشاهدة المحاضرة

 

تغطية مصورة

WAD_4390

 

WAD_4362

WAD_4365 WAD_4366 WAD_4369 WAD_4371 WAD_4375 WAD_4380 WAD_4381 WAD_4383 WAD_4386 WAD_4387
WAD_4398

 

استضافت جماعة ضوء وظل مساء الجمعة ١٠ أبريل ٢٠١٥ الفنان المتميز صالح الدغاري من مدينة نجران ليتحدث عن تجربته في المجال المفاهيمي في التصوير الفوتوغرافي. و قد استهل محاضرته بتعريف المفاهيمية بكونها تحويل فكرة إلى واقع ملموس، وبين أن من أهم أسباب ظهور هذا النوع من التصوير هو الشعور بالملل داخل الصورة التقليدية وأن الفكرة هي العنصر الأهم في قراءة الصورة.

و بالرغم من جدلية مصدر نشأة هذا الفن وزمانه، إلا أن الأب الروحي الحقيقي له هو الفنان مارسيل دوشامب الذي استطاع تعزيز بداياته وتحديد أبعاده. و استأنف الدغاري عرض نماذج من أعمال رواد هذا الفن مع شرحها من البعد المفاهيمي الذي قد يكون غامضاً لدى الكثير من الناس. وبين الفنان بعض خصائص التفكير المفاهيمي وتتضمن المرونة والقدرة على الإبداع و تطويع الذات والبحث الدائم عن الأفكار المتجددة وهي عملية تراكمية تبدأ بذات الفنان و تمتد لمخرجاته الفنية لتستقر في ذهن المتلقي كصدمة أو حل أو إثارة لمشكلة. ثم طُرِحَ خلال المحاضرة تساؤل حساس وهو متى يحكم على صورة بأنها مفاهيمية؟ و أردف مجيباً بوجوب حضور التأثير والجاذبية على الصورة و كسرها للمسار التقليدي و بضرورة ترابط عناصرها بشكل حدسي. كما استعرض الدغاري بعض النصائح التي تساهم بشكل كبير على قدرة الفنان على خلق صور مفاهيمية وأكد بشكل خاص على عنصر الجرأة على طرح الأعمال والاستعداد للمخاطرة بغض النظر عن ردود العامة وقام بعرض بعض الأعمال المتميزة لفنانين محليين ساهموا في تعزيز المجال المفاهيمي في الوسط الفني في المنطقة. وفي نهاية المحاضرة، استعرض الدغاري تجربته الخاصة منذ بداية عمله في هذا المجال حتى وصوله إلى مراحل متقدمة مكنته من الوصول إلى العالمية.

 

حسابات الفنان في المواقع الاجتماعية

Facebook | Instagram | Flickr

 

مشاهدة المحاضرة

 

تغطية مصورة

WAD_4390

 

WAD_4362

WAD_4365 WAD_4366 WAD_4369 WAD_4371 WAD_4375 WAD_4380 WAD_4381 WAD_4383 WAD_4386 WAD_4387
WAD_4398

 

اكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *